Feminist Environmental Activism in the Middle East and North Africa

الربط بين المرأة والتحديات البيئية حاجة وليس ترف

PUBLISHED: OCTOBER 2022

يرافق طرح قضايا مرتبطة بالبيئة والنساء والأدوار ذات التأثر ، حالة من التندر على اعتبار أن هذا الطرح محاولة لربط ما لا يمكن ربطه، وان تناول المسألة البيئية من ناحية حقوق النساء يعتبر ترفاً وطرحا غير واقعي لا يحظى بجدية كبيرة.

رغم أن الحركات العالمية اليوم والتي تقودها الشعوب مبنية على حقيقة مفادها أن الأضعف بالضرورة أكثر تأثرا بما نعيشه من أزمات وكوارث بيئية مرتبطة بشكل مباشر بطبيعة حياة الناس ونمط حياتهم اليومي، والذي يتأثر بشكل مضطرد بنقص الموارد وانعدام إنتاجيتها وتجددها تحت وطأة استقواء القوي من الدول والشركات والجماعات وأخيرا الأفراد، هذا الضغط يطبق الخناق بمزيد من القسوة على النساء وفعاليتهن ووجودهن الحتميّ المُنكر.

في هذا المقال ستبين الناشطة النسوية البيئية هلا مراد أهمية ربط القضايا البيئية بالمراة و حقوق الانسان، و اهمية مشاركة النساء بالقضايا البيئية التي تؤثر بشكل كبير و مباشر على النساء..

لمتابعة القراءة يرجى الضغط هنا.



In this article, environmental activist Hala Murad discusses feminist environmental activism in the Middle East and North Africa, challenges that feminist environmental activists face when exercising their civic freedoms, their role in making decisions related to the environment and climate change, and how governments use laws and other measures to target female activists working on climate change in the region. The article also includes recommendations for activists on how to respond to these challenges, the importance of linking environmental issues to women and human rights, and the importance of women’s participation in environmental issues that directly affect women.